الهيئة الجاموسية / التصور الهندسي للكون وموقعه في ملك الله سبحانه والتصور الحركي للاجرام السماوية
الدين الصحيح هو الذي تنضبط العلوم الطبيعية وتتكامل في إطاره ويكفل تحت جكمه حياة كريمة لرعايا دولته المخالفين له !
.
.

الجـاذبـية ومـركـز الجـذب فـي الـكون !





الجـاذبـية ومـركـز الجـذب فـي الـكـون



  من كتاب : رسالة مفتوحة في أساسيات علوم الكون والبيئة العامة

(الطبعة الثانية قريبا إن شاء الله )



كم هو ممتع وجميل أن تعلم وأنت تقرأ آية الكرسي ، ان الكرسي هو موضع القدمين بين يدي العرش ، وان الكرسي هذا اتسع للسماوات والأرض : أي أن السماوات والأرض داخل الكرسي !
ليتسنى لك ذلك المشهد :
http://saidjamous.arabblogs.com/archive/2008/7/629577.html

وأما في الفيزياء :
1- من الآية الكريمة [ والبيت المعمور{4} سورة الطور], والأحاديث الشريفة الواردة في تفسيرها, ينقل ابن كثير[6] عن قتادة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه يوما: ((هل تدرون ما البيت المعمور؟؟؟)) قالوا الله ورسوله أعلم, قال ((فإنه مسجد في السماء بحيال الكعبة لو خر لخر عليها يصلي فيه كل يوم سبعون ألف ملك إذا خرجوا منه لا يعودوا آخر ما عليهم)). ويقول ابن كثير رحمه الله في تفسيره، أنه ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحيحين في حديث الإسراء، أنه كعبة أهل السماء السابعة.
2- : {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ وَالْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَيُمْسِكُ السَّمَاء أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحج65
معنى الآية الكريمة والحديث الشريف انه لو سقط شيء من البيت المعمور ولم يمسكه شيء ولم يحل بينه وبين الأرض حائل لوقع على الكعبة المشرفة ، وانه لولا إمساك الله سبحانه وتعالى للسماوات وهو الذي لا تأخذه سنة ولا نوم فانها ستقع على الأرض !
من ذلك نفهم :
1- ان كرة الأرض التي نعيش عليها هي مركز السماوات السبعة 
2- المركز الهندسي لكرتنا الأرضية هو المركز الهندسي للسماوات السبع
3- اي جرم سماوي يسقط سقوطا حرا يسقط باتجاه المركز الهندسي لكرتنا الأرضية
ويؤيد ذلك سورة التكوير : من تفسير ابن كثير رحمه الله :

مقدمة تفسير سورة التكوير بسم الله الرحمن الرحيم سورة التكوير وهي مكية قال الإمام أحمد ( 2/27 ) حدثنا عبد الرزاق أخبرنا عبد الله بن بجير القاص أن عبد الرحمن بن يزيد الصنعاني أخبره أنه سمع ابن عمر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ ( إذا الشمس كورت ) و ( إذا السماء انفطرت ) و ( إذا السماء انشقت ) وهكذا رواه الترمذي ( 3333 ) عن العباس بن عبد العظيم العنبري عن عبد الرزاق 

به قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس ( إذا الشمس كورت ) يعني أظلمت وقال العوفي عنه ذهبت وقال مجاهد اضمحلت وذهبت وكذا قال الضحاك وقال قتادة ذهب ضوؤها وقال سعيد بن جبير كورت غورت وقال الربيع بن خثيم كورت يعني رمي بها وقال أبو صالح كورت ألقيت وعنه أيضا نكست وقال زيد بن أسلم تقع في الأرض قال ابن جرير والصواب من القول عندنا في التكوير جمع الشيء بعضه إلى بعض ومنه تكوير العمامة وهو لفها على الرأس وكتكوير الكاره وهى وجمع الثياب بعضها إلى بعض فمعنى قوله ( كورت ) جمع بعضها إلى بعض ثم لفت فرمي بها وإذا فعل بها ذلك ذهب ضوؤها وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبو سعيد الأشج وعمرو بن عبد الله الأودي حدثنا أبو أسامة عن مجالد عن شيخ من بجيلة عن ابن عباس ( إذا الشمس كورت ) قال يكور الله الشمس والقمر والنجوم يوم القيامة في البحر ويبعث الله ريحا دبورا فتضرمها نارا وكذا قال عامر الشعبي

أي أن مركز الجذب الفعلي للسماوات والأرض هو المركز الهندسي للأرض !!!!!!

والله اعلم

(0) تعليقات


Add a Comment



Add a Comment

<<Home


.
.